أنت هنا

نبذة عن المركز

برغم أن الإنسان يقضي حوالي ثلث حياته نائماً، إلا أن هذا الجزء الهام لم يعطَ حقه من البحث العلمي. وهناك اعتقاد سائد بأن النوم عبارة عن خمول في وظائف الجسم الجسدية والعقلية يحتاجه الإنسان لتجديد نشاطه. والواقع المثبت علمياً خلاف ذلك تماماً، حيث أنه يحدث خلال النوم العديد من الأنشطة المعقدة على مستوى المخ والجسم بصفة عامة وليس كما يعتقد البعض.

يعتبر تخصص طب واضطرابات النوم أحد التخصصات الحديثة في الطب. وقد بدأ هذا التخصص يأخذ وضعه الطبي البحثي الحديث خلال الربع قرن الماضي. وقد ضم التصنيف العالمي لاضطرابات النوم أكثر من 84 اضطراباً لكل منها شروطه التشخيصية وطرق علاجه المختلفة.

يعتبر مركز تشخيص وعلاج اضطرابات النوم في مستشفى الملك خالد الجامعي مركزا أكاديمياً وبحثياً متخصصا ورائداً في تشخيص وعلاج اضطرابات النوم على مستوى المملكة العربية السعودية.

والمركز مجهز بأحدث الأجهزة التشخيصية والعلاجية المتخصصة في هذا المجال والتي تستخدم تقنية رقمية عالية الجودة تمكن الفريق الطبي المعالج من دراسة نوم المريض دراسة دقيقة.  ويستقبل المركز المرضى من جميع مناطق المملكة ومن كل الفئات العمرية وقد تم إجراء دراسات لبعض حديثي الولادة.  ويتكون المركز حاليا من أربع غرف تشخيصية ثابتة وثلاثة أجهزة تشخيصية متحركة.

يستمر العمل في المركز على مدار الساعة حيث تجري دراسات النوم الليلية والنهارية ويتم مراقبة الوظائف العصبية والتنفسية والقلبية خلال النوم وتحتوي الدراسة الواحدة على حوالي 800-1000 صفحة من المعلومات الفيزيولوجية ويستغرق جمع المعلومات للمريض الواحد حوالي السبع ساعات وتستغرق قراءة الدراسة الواحدة حوالي الساعتين.

يعتبر توقف التنفس أثناء النوم أحد أهم اضطرابات النوم حيث يسبب ضعف الذاكرة والتركيز وزيادة النعاس بالنهار وزيادة ضغط الدم وجلطات القلب والدماغ.   كما أظهرت الأبحاث أن هذا الاضطراب يضاعف احتمال حدوث حوادث السيارات بمعدل سبعة أضعاف.

وقد وجدنا في بحث أجريناه على متوسطي العمر من الرجال السعوديين أن واحد من كل ثلاثة رجال هو في خطر من الإصابة بالمرض. (المجلة الطبية السعودية 2007م)

وقد وجدنا في بحث آخر أن عدد الأسرة المخصصة لطب النوم في المملكة هو 06,0 لكل مائة ألف مواطن مقارنة بـ 3,0 – 5,1 لكل مائة ألف في الدول المتقدمة (المجلة الطبية السعودية 2007). وكان أكبر عائق أمام تطور هذا التخصص نقص الفنيين المدربين.

تميز المركز بقدرته على تشخيص حالات نادرة لاضطرابات النوم حيث تم تقديمها في مؤتمرات عالمية ونشرها في مجلات متميزة. وتقدمت مراكز عالمية متميزة بطلبات للتعاون مع المركز. وقد تم إجراء أكثر من 2000 دراسة نوم منذ افتتاح المركز.

اهتم المركز بتوعية المجتمع من خلال:

  1. مطويات توعوية لمختلف اضطرابات النوم.
  2. شارك المركز في كثير من البرامج التلفزيونية والإذاعية للتوعية باضطرابات النوم في مختلف القنوات مثل تلفزيون الجزيرة، MBC، المجد والتلفزيون السعودي.
  3. تحرير صفحة طبية بجريدة الرياض مرتين في الشهر للتوعية بأمراض واضطرابات النوم.
  4. المشاركة بالمقالات التوعوية في العديد من الصحف والمجلات السعودية والعربية.
  5. أنشأ المركز أول موسوعة إلكترونية تعليمية باللغة العربية والإنجليزية تُعنى بطب واضطرابات النوم   www.alnoum.com

تميز المركز بالتدريب على مستوى المملكة والمنطقة حيث تم تدريب أكثر من 22 طبيب نفسي متدرب وحوالي سبعة (7) من أطباء زمالة الصدر للكبار والأطفال في البورد السعودي وزمالة جامعة الملك سعود للأمراض الصدرية من مختلف مستشفيات المملكة والخليج.

  1. بدأ المركز زمالة جامعة الملك سعود لطب النوم كأول زمالة في تخصص طب النوم في الشرق الأوسط.
  2. أنشأ المركز كذلك دبلوم فنيي طب النوم
  3. كما يقدم المركز محاضرات مرتين في الأسبوع لموظفي المركز لتنمية قدراتهم ومواكبة الجديد في مجال تقنية طب النوم

تميز المركز بنشر الأبحاث المتعلقة بطب النوم في مجلات محكمة والمشاركة في مؤتمرات عالمية وكذلك بتدريب طلاب كلية الطب وطلاب الدراسات العليا على طرق البحث.

  1. منذ العام 2002 تم نشر أكثر من 90 ورقة علمية في مجلات محكمة.
  2. تم تقديم أكثر من 80 ورقة علمية لمؤتمرات طبية محلية وعالمية.
  3. تم تقديم 27 بحث وورقة علمية شارك فيها طلاب الكلية.
  4. فازت مجموعتان من الطلاب المتدربين بجائزة التميز البحثي في المؤتمر السادس للجمعية السعودية لطب وجراحة الصدر عام 2008م بالرياض، وفازت مجموعة من الطلاب المتدربين في المركز بجائزة أفضل بحث في المؤتمر السنوي السابع للجمعية السعودية لطب وجراحة الصدر والملتقى السنوي الثامن للربو 2009 بالرياض.

أنشأ المركز موقعين إلكترونيين على الإنترنت:

  1. موقع المركز الجامعي لطب وأبحاث النوم: ويُعنى بالناحية الأكاديمية والبحثية والتدريبية للمركز
  2. موسوعة النوم في الصحة والمرض: ويُعنى بتوعية العامة ويخاطب جميع العرب المهتمين باضطرابات النوم في مختلف أنحاء العالم. كما يمكن الموقع الزوار من التواصل مع المختصين.